كلمة القائد

صورة كلمة القائد
الخميس, 01 تشرين1/أكتوير 2015
  أيها الضباط وضباط الصف والحرسيوننرحب بكم في هذا الموقع الألكتروني الخاص... إقرأ المزيد...

صندوق الحرسي

صورة صندوق الحرسي
السبت, 10 تشرين1/أكتوير 2015
تم إنشاء صندوق الحرسي عام 1991 بموجب القانون رقم: 098.64 الصادر بتاريخ: 09/06/1964 والنصوص... إقرأ المزيد...

متحف الحرس

صورة متحف الحرس الوطني
الجمعة, 10 تموز/يوليو 2015
  يكتسي متحف الحرس الوطني دلالة خاصة نظرا لتشابك تاريخ هذا القطاع العسكري بملحمة... إقرأ المزيد...

 

في يوم 23 يونيو2016م وعلى تمام الساعة العاشرة صباحا اجتمعت الجمعية العامة لصندوق الحرسي تحت رئاسة العقيد ختار ولد محمد إمبارك قائد أركان الحرس الوطني المساعد رئيس مجلس ادارة الصندوق بقاعة الاجتماعات بتجمع حفظ النظام والقتال رقم 1 وقد تمحور جدول أعمال هذا الاجتماع حول نقطة واحدة هي: مناقشة اقتراح مقدم من طرف مجلس الادارة حول تبني صندوق الحرسي لمبادرة تقديم دعم مادي سنوي لأسر أفراد القطاع الذين يتوفون خلال الخدمة ودمج هذا النشاط ضمن النصوص التنظيمية للصندوق.

 

في بداية الاجتماع قدم العقيد ختار ولد محمد إمبارك رئيس المجلس عرضا مفصلا حول الظروف التي اكتنفت تنظيم قائد أركان الحرس الوطني لحفل إفطار جماعي لصالح عشرين أسرة من أسر أفراد القطاع الذين توفوا خلال سنوات (2014 - 2015 - 2016) وذلك في ليلة 04 رمضان سنة 1437 هجرية بمباني قيادة أركان الحرس الوطني بحضور معالي وزير الداخلية واللامركزية ووزيرة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة ورئيس المجلس الأعلى للفتوى والمظالم والرئيس الشرفي لرابطة متقاعدى الحرس الوطني وممثلي الأسر المستفيدة، بالإضافة إلى المديرين ورؤساء المكاتب والمصالح وقادة التشكيلات على مستوي نواكشوط وضباط صف وحرسيين ممثلين عن هذه التشكيلات.

وخلال عرضه أكد رئيس المجلس على أن هذه المبادرة الرائدة (التي تمثلت في تقديم صك بقيمة 400.000 أوقية لوكيل كل أسرة) لاقت استحسانا كبيرا لدى مختلف الأوساط في القطاع وعلى المستوى الوطني، موضحا انها تمت تغطيتها من طرف وسائل الاعلام الرسمية والخصوصية والمواقع الالكترونية، والتي أشادت بها وثمنتها عاليا معتبرة أنها سابقة في هذا المجال. كما أشار إلى أن تدخلات الضيوف جسدت هي الأخرى أهمية هذه المبادرة، موضحا انها ساهمت في تقديم صورة مشرفة عن قطاع الحرس الوطني.

كما أكد رئيس مجلس الادارة على أهمية تبني صندوق الحرسي لهذا النوع من الأنشطة نظرا لطابعه الاجتماعي وبعده الإنساني، وفي ختام حديثه طلب من أعضاء الجمعية إبداء أرائهم وتصوراتهم حول هذا الموضوع، كما قدم رئيس مصلحة الاعلام والتقاليد العسكرية عرضا حول حفل الافطار.

بعد ذلك تناوب أعضاء الجمعية على الكلام، حيث أكدوا على أهمية هذا النوع من الأنشطة وصوتوا بالإجماع على دمجه كنشاط سنوي ضمن مهام صندوق الحرسي.